لكل من يعمل فى مجال التربية الخاصة، ومن يهتم بذوى الإحتياجات الخاصة


    في مدرستي معاقة

    شاطر

    الفتاة المعاقة

    عدد الرسائل : 67
    تاريخ التسجيل : 16/04/2008

    في مدرستي معاقة

    مُساهمة  الفتاة المعاقة في الأحد يونيو 15, 2008 12:53 pm




    في بداية وظيفتي بالمرحلة الابتدائية
    دخلت على الصف الثاني
    و أعطيتهم درسا للرسم
    و عند انتهاء الشرح
    بدأت الطالبات بالرسم إلا واحدة صامته
    قلت لها أرسمي
    فصرخت علي لا أريد
    تفاجأت أنا لجرأتها و ظننتها قد تكون وقحة
    كيف ترد علي هكذا
    أعدت طلبي و قلت لازم ترسمين
    فقالت لا أعرف و صدت عني بوجهها

    لم أفهم أبدا قصدها فاقتربت منها و قلت لها أمسكي القلم
    و أرسمي
    أمسكتُ القلم و وضعته بيدها قسقط منها
    حيث أنها لم تثني أصابعها
    عندها أحسست أن الأرض تميد بي
    إنها معاقة و لم يخبرني أحد
    أحسست أني جرحت مشاعرها بشكل كبير
    لقد تسرعت كثيرا
    انتهت الحصة و ذهبت للمديرة غاضبة
    صرخت عليها لماذا لم تخبروني
    و كيف أتعامل معها
    كيف أضع درجة لها إن لم تعمل
    نظرت لي المديرة ببرود و قالت عادي طنشيها
    خليها لا تشتغل
    أمها كذا تقول
    هي تبغى أحد يمسكها بالصباح و لا يهمها التعلم .,.
    و معاهد المعاقين غالية عشان كذا جابتها عندنا .,.


    عندها هتفت و لكن من حقها أن تتعلم
    من حقها أن تشارك صديقاتها
    غضبت مني المديرة و قالت كيف تبين تخلقي لها يدين .,.
    صمت أنا و لم أجب
    خرجت و أنا متألمة أحس بأني جرحت مشاعر الطفلة .,.
    كيف أصحح خطأي كيف كيف .,.
    كما لاحظت أنها بالساحة تبقى وحيدة لا أحد يبقى معها
    فالكل يحب اللعب و الركض .,.

    في الاسبوع التالي لم تحضر تلك الطالبة لحصتي و كذلك الذي بعده
    و تبقى بالفصل و ترفض أن تحملها المستخدمة لغرفة الرسم .,.
    كنت أظنها غائبة لكن فيما بعد عرفت أنها تخافني
    رحماك ربي ماذا أفعل .,.

    كنت بين نارين

    أريد رضاها كذلك أريد شرح الدروس لكن كيف ؟

    في الاسبوع الذي بعده غيرت الدروس بشكل رأيته مناسب
    و طلبت من المستخدمة إحضارها و لن يحصل إلا كل خير بإذن الله

    و عندما وصلت قررت أن يكون الدرس عمل حروف بالصلصال
    حيث أن عجن الصلصال و عمل حبال منه لا يحتاج ثني أصابع

    بدأت بالشرح النظري و كنت أسأل الطالبات عن حروف أسمائهن
    إلى أن وصلت إليها و أنا مبتسمة و قلت لها ما حرفك
    رفعت رأسها تنظر لبسمتي ما بين ارتياح و تشكك
    ابتسمت لها أكثر و قلت هاه يا حلوتي اسمك يبدأ بأي حرف
    نظرت بدهشة مرددة أنا حلوة ؟؟؟
    و نظرت طالبة لها و قالت لا يا أبلة مو حلوة هي ما تمشي
    قلت لا شوفوا كيف شعرها حلو و ناعم و ماشاء الله
    فنظرت الطالبات إليها
    و قالت إحداهن صح شعرها حلو و أنا لا
    و قالت الأخرى عيونها حلوة بس أنا ألبس نظارة
    عندها تشجعت طفلتي و ابتسمت لأول مرة
    بعد أن شعرت بما تملك من صفات جميلة لم تلتفت لها من قبل
    و همست حرفي حرف ( س )
    قلت ممتاااازة هذا حرف جميل جدا و هو حرف السماء الجميلة

    ثم أكملت شرحي مع حرصي على مدح الجميع دون إشعار أحد بأني قد أفضلها عليهن
    بل وضحت لهن أن لكن إنسان صفات جميلة
    و ليس فينا أحد ناقص

    و عندما انتهى الشرح و بدأ العمل تلاشت بسمة طفلتي خوفا

    كيف ستعمل .,.؟؟

    اقتربت منها و أحطتها بذراعي و أمسكت بيديها
    و بدأت أضع الصلصال بينهما و أحركها يمينا و يسارا
    لأحسسها بسهولة العمل و قدرتها عليه
    بلا شعور أسندت رأسها إلى صدري
    fslعندها حمدت ربي أن تحقق ما أريد .,.
    لكن الشيء الذي لاحظته
    أنها أثناء استرخائها على صدري كانت تحرك قدميها للأمام و الخلف

    كنت مستغربة من هذا أهي ليست مشلولة ؟؟

    و بالمثل فعلت مع كل طالبة لئلا أثير الغيرة بينهن
    و لئلا أحسسها بأني فضلتها لنقص فيها .,.

    و عندما انتهت الحصة قامت الطالبات للخروج حتى هي وقفت
    أمام دهشتنا
    فهفت الطالبات أنت تمشين !!!؟

    عندها انتبهت لنفسها و جلست و هي تصرخ لا لا

    خرجت الطالبات و قلت لها ألن تخرجي قالت أستنى الخالة تحملني
    قلت لها لن تحملك أنت ستمشين
    قالت لا أستطيع
    قلت بل تستطيعين
    أنت قلت أنك لا تستطيعين العمل بالصلصال و بعد كذا عرفتيه
    أمسكت يديها و أوقفتها
    و مشيتها إلى باب المرسم
    و قلت لها أخرجي و إلعبي مع البنات
    إذا شفتك جالسة راح أزعل عليك .,.
    فهتفت لا يا أبلة لا تزعلي و أنا أحبك .,.

    راقبتها ذلك اليوم و لاحظت أنها لم تجلس لكنها لم تمشي

    و هكذا مع كل حصة رسم أصبحت تتحسن أكثر
    حتى أصبحت تمشي و تركض بثقة
    مع عرج إلى حد ما

    عرفت قصتها بالنهاية
    تعرضت لحادث ما أصابها بعرج بسيط و صعوبة بثني الأصابع
    لكن
    مع سخرية الجميع
    أصبحت تخجل من المشي حدا أصابت نفسها بالشلل لتسلم من السخرية

    فإلى متى سننظر إليهم نظرة نقص دون أن نعي
    ما نحمل بدواخلنا من نقص .,. نقص كبير
    .,.

    منقول

    almagraby
    Admin

    عدد الرسائل : 221
    العمر : 50
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    رد: في مدرستي معاقة

    مُساهمة  almagraby في الأحد يونيو 15, 2008 1:18 pm


    قصة عظيمة وجيدة
    ما شاء الله عليكى أختى الرائعة دوماً
    أختى الفتاة الواثقة فى الله
    رعاكى الله وحفظك
    وجعل الفرح والسرور حليفك
    وجزاكى الله الجنة


    _________________
    - إن اكثر ما يكون اثارة وروعة لدى الإنسان هو قوته على أن يغير نفسه بالتعلم
    - أتطلع أن أكون متميزاً في الأداء والعطاء بإذن الله
    - وأن اعمل على تقديم خدمات تربوية وتعليمية متميزة ذات جودة عالية ، ونموذجاً يحتذى به في الجودة والتميز
    - جميل أن يكون لك قلب يشعر ويحس بالأخرين..ولكن الأجمل ..أن تقدم شيئاً يغير من حياتهم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 20, 2018 8:12 am